منتدي الخواجة الاصلي


اهلا وسهلا بك في منتدي الخواجة اتفضل معانا اولا باتسجيل واضغط علي كلمة تسجيل
ملحوظة هامة:هذا المنتدي يطلب منك تفعيل العضوية عن طريق ايميلك المسجل به
اذا لم تستطيع تفعيل عضويتك بعد 24 ساعة ستكون مفعلة بازن الله
هيا اضغط تسجيل

كله حصري علي منتدي الخواجة الاصلي

ندعوا زورا المنتدى الكرام بالتسجيل
افلام - اغانى - برامج - العب - فوتوشوب - مسابقات كل هذا واكثر فقط فى منتدى الخواجه الاصلى
كون 100 موضوع وكن مشرف على القسم الذى تريده مع منتديات الخواجه الاصلى
الحق ورشح نفسك للقسم اللى انت عايزه فى منتديات الخواجه الاصلى

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

هأرتس: والدة رجل الأعمال المصري أحمد عز تحمل الجنسية الإسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

هأرتس: والدة رجل الأعمال المصري أحمد عز تحمل الجنسية الإسرائيلية





[size=16]القدس المحتلة : كشفت هاآرتس النقاب
حسب ما نقل موقع "وطن" عن أن رجل الاعمال المصري احمد عز أمين التنظيم،
وعضو لجنة السياسات في الحزب الوطني الحاكم، ينحدر في أصوله الإسرية من
إسرائيل، إذ تزوج والده الجنرال المتقاعد في الجيش المصري عبد العزيز عز
من فتاة اسرائيلية عام 1956، وقالت الصحيفة: "ان الجنرال المتقاعد في
الجيش المصري عبد العزيز عز، كان قد تزوج من فتاة اسرائيلية عام 1956،
وانجب منها ابنا اطلق عليه اسم "أحمد". ما يعني ان رجل الاعمال القيادي
المستقيل من الحزب الوطني ينحدر في نسبه من ناحية الأم الى اسرائيل،
وأضافت الصحيفة العبرية ان علاقة احمد عز بابن الرئيس المصري جمال مبارك
بدأت خلال انعقاد فعاليات المؤتمر الاقتصادي في العاصمة الاردنية عمّان
عام 1995، وعن طريق علاقة الصداقة التي نمت بينهما تمكن عز من الانضمام
الى لجنة السياسات التي استقال منها قبل ايام، وخلال تلك الفترة وتحديداً
عام 1997حصل عز على قرض من ملياردير ايطالي يُدعى "دانيئيل"، إذ بلغت
قيمته آنذاك 600 مليون دولار بعد حصول رجل الاعمال الايطالي على ضمانات
كتابية من الحكومة المصرية، وكان الهدف من القرض تمويل مشروع عز الخاص،
وهو اقامة مصنع حديد للتسليح في منطقة خليج السويس، كما شاركت الحكومة
المصرية في المشروع، عندما موّلت بنيته التحتية بـ 3 مليارات دولار، ليصبح
عز في غضون اشهر معدودة رجل الحديد الأول في مصر وربما في العالم العربي.





[/size]



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الكشف عن ثروات هائلة لمسؤولين مصريين سابقيين









[size=16]القاهرة
: بدأت وسائل إعلام مصرية في فتح ملفات الوزراء والمسؤولين الذين أقيلوا
في الأيام الماضية في ما بدا محاولة من النظام لتقديم تنازلات أمام الثورة
الشعبية التي تصر على أن هدفها الرئيسي هو الإطاحة بالرئيس حسني مبارك
ونظامه.

وبعدما كشفت صحف أجنبية عن ثروات هائلة بعشرات المليارات
للرئيس حسني مبارك وعائلته، جاءت صحيفة الدستور المستقلة لتقدم رصدا
لثروات الوزراء الذين صدرت قرارات من النائب العام بمنعهم من السفر وتجميد
حساباتهم المالية في البنوك، وهم وزراء الداخلية حبيب العادلي والإسكان
أحمد المغربي والسياحة زهير جرانة إضافة إلى أمين التنظيم السابق بالحزب
الحاكم أحمد عز.

وقدرت الصحيفة وفقاً للجزيرة نت ثروة المغربي
بـ17 مليار جنيه مصري (الدولار= 5.8 جنيهات تقريبا) وفقا لإقرار الذمة
المالية الخاص به، في حين أن ثروته قبل توليه منصبه قبل سنوات قليلة كانت
حوالي 4 مليارات جنيه فقط، كما نقلت عن مصادر أنه رفض تسديد قروض حصل
عليها من البنوك أثناء توليه الوزارة بقيمة 3 مليارات جنيه.

أما
جرانة، فقالت الدستور إنه اقترض 4 مليارات جنيه من البنوك قبل توليه
الوزارة وذلك لإنقاذ شركته الخاصة التي تعمل في مجال السياحة والفنادق،
وبعدما تولى منصبه قام بسداد ديونه فضلا عن جمع ثروة تقدر بثمانية مليارات
جنيه.

وبالنسبة للعادلي قالت الدستور إن هناك تكتما على قيمة
ثروته الحقيقية، في حين تبقى التهمة الرئيسية التي يتوقع أن يحاسب عليها
هي انهيار الأمن واختفاء الشرطة بعد اندلاع شرارة الثورة، خاصة مع ظهور
وثيقة لويكيليكس لم تتأكد بعد تشير لتورطه في هذا الشأن.

كما
ألمحت الصحيفة إلى غموض مماثل يتعلق بحقيقة ثروة أحمد عز الذي اشتهر بلقب
"إمبراطور الحديد" بالنظر إلى غياب الشفافية في مصر، لكنها قالت إنه حصل
على قروض من البنوك تقدر بنحو مليار و600 ألف جنيه، كما بلغت مديونية
شركته للحديد المستحقة لشركة الدخيلة المملوكة للدولة نحو 750 مليون جنيه
سنويا ولم يقم بسدادها.

من جهة أخرى نقلت الصحيفة عن خبراء
اقتصاديين وقانونيين انتقادهم لبيان النائب العام بشأن هؤلاء المسؤولين
السابقين، وقالوا إن البيان افتقد لتحديد سقف زمني لبدء التحقيقات معهم،
كما أنه اتسم بالغموض بشأن مسؤولين آخرين أعلن عن إحالتهم للتحقيق بشأن
جرائم استيلاء على المال العام.

في السياق نفسه، قالت الدستور إن
هناك بلاغات قدمت للنائب العام تطالب بالتحفظ على أموال رئيس الوزراء
السابق أحمد نظيف وسلفه عاطف عبيد إضافة إلى وزير الإسكان الأسبق محمد
إبراهيم سليمان.
[/size]



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر سليمان سعى لتخويف أمريكا من "وحش" الإخوان المسلمين









[size=16]عواصم
: كشفت برقيات دبلوماسية سربها موقع ويكيليكس أن عمر سليمان النائب الجديد
للرئيس المصري سعى دوماً إلى رسم صورة مخيفة لجماعة الاخوان المسلمين
المعارضة خلال اتصالاته مع المسؤولين الامريكيين، وتثير هذه التسريبات
الشكوك بشأن دوره كوسيط أمين في الأزمة السياسية الحالية في مصر.


وتضمنت
برقيات للسفارة الأمريكية سربها موقع ويكيليكس حسبما ذكرت وكالة "رويترز"،
من بين 250 ألف وثيقة دبلوماسية أن سليمان رئيس المخابرات المصرية السابق
اتهم الاخوان بتفريخ المتطرفين المسلحين وحذر في 2008 من أنه إذا قدمت
إيران الدعم للجماعة المحظورة فسوف تصبح "عدونا".


يأتي
التسريب في الوقت الذي التقى فيه سليمان يوم الاحد بممثلين لجماعات وأحزاب
معارضة من بينهم ممثلون لجماعة الاخوان المسلمين المحظورة رسمياً بغرض بحث
سبل انهاء أسوأ أزمة سياسية تشهدها مصر منذ عقود.


وطرحت
واشنطن خيارات للتعجيل باستقالة الرئيس حسني مبارك ومن بينها سيناريو
يتضمن تخليه عن كافة سلطاته لحكومة انتقالية يرأسها نائبه ويدعمها الجيش.


وعين
مبارك الذي ظل بلا نائب طوال حكمه الممتد منذ 30 عاما سليمان (74 عاما)
نائبا له في 29 كانون الثاني فور اندلاع احتجاجات شعبية مطالبة بإنهاء
حكمه.


ولن
يثير ما يبديه سليمان سرا من ازدراء للإخوان دهشة المصريين الذين اعتادوا
موقف حكم مبارك المناويء للاسلاميين، غير أن الكشف عن هذه البرقيات قد
يثير الشكوك في الوقت الذي يسعى فيه سليمان الى جذب الجماعة المحظورة منذ
زمن طويل إلى الحوار بشأن الاصلاح.


والمؤشر
الواضح من البرقيات المسربة يتمثل في أن المسؤولين الأمريكيين كانوا
متشككين في جهود سليمان لتصوير الإخوان المسلمين على أنهم "وحوش".


واستغلت
حكومة مبارك كثيراً التهديد الإسلامي لتبرير استمرار حكمها الاستبدادي
لسنوات. كما تشعر الولايات المتحدة وإسرائيل بالقلق بشأن مصير معاهدة
السلام المصرية الاسرائيلية الموقعة عام 1979 في حالة حصول الإخوان
المسلمين على مزيد من النفوذ السياسي في مرحلة ما بعد مبارك.


وقال
بي.جي. كرولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية عند سؤاله عن الوثائق
وفقاً لـ "رويترز"، "نحن نرفض التعليق على أي وثيقة سرية منفردة."


وفي
برقية بتاريخ 15 فبراير شباط 2006 يقول السفير الأمريكي في القاهرة آنذاك
فرانسيس ريتشاردوني أن سليمان "أكد أن الإخوان المسلمين فرخوا 11 منظمة
إسلامية متطرفة أهمها جماعة الجهاد المصرية والجماعة الاسلامية."


وسحقت
قوات الأمن المصرية الجماعات الاسلامية التي استهدفت السائحين والاقباط
ووزراء في الحكومة ومسؤولين آخرين في التسعينات في حملتها الساعية لإقامة
دولة إسلامية وما زالت تحكم قبضتها عليها حتى الأن.


وشكلت
جماعة الاخوان المسلمين جناحاً عسكرياً سرياً من قبل لكنها تقول الأن أنها
ملتزمة بنشر سياساتها من خلال الوسائل السلمية والديمقراطية. ولم تستطع
الحكومة اثبات ضلوع الاخوان في تدبير أي عمل عنيف منذ ما يزيد على 50
عاماً.


وأنحى
مبارك باللائمة في حديث أدلى به لقناة ايه.بي.سي يوم الخميس على الاخوان
في أعمال العنف التي اندلعت يوم الاربعاء خلال احتجاجات شهدها ميدان
التحرير بوسط القاهرة. وقال شهود عيان "إن أنصار مبارك كانوا البادئين
بالعنف".


وتقول
برقية بتاريخ 2006 إن سليمان تحدث إلى روبرت مولر مدير مكتب التحقيقات
الاتحادي الذي كان يزور القاهرة في فبراير شباط عام 2006.


وتقول
البرقية إن سليمان قال إنه اخبر مولر بأن الاخوان "ليست منظمة دينية ولا
منظمة اجتماعية ولا حزباً سياسياً وإنما هي خليط من كل ذلك"، ومضت البرقية
تقول "الخطر الرئيسي من وجهة نظر سليمان هو استغلال الجماعة للدين في
التأثير على الناس وحشدهم".


ووصف
سليمان النجاح الأخير للاخوان المسلمين في الانتخابات البرلمانية بأنه
مؤسف مضيفاً رؤيته بأنه على الرغم من أن الجماعة غير شرعية رسميا الا أن
القوانين المصرية القائمة لا تكفي لكبح الإخوان المسلمين.


وتشير
البرقية إلى الانتخابات البرلمانية التي أجريت في تشرين الثاني و كانون
الأول 2005 التي حقق فيها الاخوان مكاسب قوية على الرغم من احتفاظ الحزب
الوطني الديمقراطي الحاكم بالاغلبية.


وفي برقية أخرى بتاريخ 2 كانون الثاني 2008 قال ريتشاردوني إن سليمان قال إن إيران ما زالت تمثل "تهديداً كبيراً لمصر".

واعتبرت
الحكومات الامريكية المتعاقبة حكم مبارك درعا ضد توسع النفوذ الإيراني في
العالم العربي وهو تصور استغله الرئيس المصري لصالحه في الحصول على
مساعدات عسكرية بمليارات الدولارات، ونقل السفير الأمريكي عن سليمان قوله
إن "ايران تدعم الجهاد وتفسد جهود السلام وكانت تدعم المتطرفين في مصر من
قبل وإذا دعمت الإخوان المسلمين فهذا سيجعلها عدوا لنا."


وقال
ريتشاردوني في برقية بتاريخ 25 تشرين الاول إن سليمان يتبع خطاً متشدداً
على نحو خاص بشأن طهران وانه يشير إلى الايرانيين كثيراً بلفظ "الشياطين".


وتشير البرقيات الى أن المسؤولين الامريكيين ردوا دائما بتشكك في التحذيرات المصرية بخصوص الاخوان المسلمين.

وقال
ريتشاردوني في برقية بتاريخ 29 تشرين الثاني 2005 لمولر قبل زيارته لمصر
إن المسؤولين المصريين "لديهم تاريخ طويل من تهديدنا بوحش الاخوان
المسلمين."


وكتب
يقول "ربما يحاول نظراؤك (المصريون) الاشارة إلى أن إصرار الرئيس (جورج
بوش انذاك) على ديمقراطية اكبر في مصر هو السبب وراء النجاح الذي حققه
الاخوان المسلمون في الانتخابات.. يمكنك أن ترد على ذلك بالقول أنه على
العكس فان صعود الاخوان المسلمين يشير الى الحاجة لمزيد من الديمقراطية
والشفافية في الحكومة.. صور التخويف والتزوير التي ظهرت من الانتخابات
الاخيرة تصب في صالح المتطرفين الذين نعارضهم نحن والحكومة المصرية.
الطريقة المثلى للتصدي للسياسات الاسلامية ضيقة الافق هي انفتاح النظام."

وفي
برقية بتاريخ 29 يناير كانون الثاني 2006 بدا أن ريتشاردوني يستشرف
الاضطرابات الحالية عندما كتب لمولر يقول "لا نقبل الطرح بأن الخيارات
الوحيدة لمصر هي إما نظام مستبد بطئ الاصلاح وإما نظام إسلامي متطرف كما
لا نرى أن المزيد من الديمقراطية في مصر سيؤدي بالضرورة الى حكم على رأسه
الاخوان."
[/size]



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى