منتدي الخواجة الاصلي


اهلا وسهلا بك في منتدي الخواجة اتفضل معانا اولا باتسجيل واضغط علي كلمة تسجيل
ملحوظة هامة:هذا المنتدي يطلب منك تفعيل العضوية عن طريق ايميلك المسجل به
اذا لم تستطيع تفعيل عضويتك بعد 24 ساعة ستكون مفعلة بازن الله
هيا اضغط تسجيل

كله حصري علي منتدي الخواجة الاصلي

ندعوا زورا المنتدى الكرام بالتسجيل
افلام - اغانى - برامج - العب - فوتوشوب - مسابقات كل هذا واكثر فقط فى منتدى الخواجه الاصلى
كون 100 موضوع وكن مشرف على القسم الذى تريده مع منتديات الخواجه الاصلى
الحق ورشح نفسك للقسم اللى انت عايزه فى منتديات الخواجه الاصلى

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

هروب أحد أبناء القذافي إلى جزيرة فنزويلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

هروب أحد أبناء القذافي إلى جزيرة فنزويلية





كراكاس
: كشف سياسي فنزويلي أن أحد أبناء الزعيم الليبي معمر القذافي يختفي في
جزيرة قبالة ساحل فنزويلا. وقال السياسي فرنانديز مدينا، حاكم ولاية لارا
الفنزويلية سابقا، إن مصادر في الحكومة الفنزويلية أبلغته بأن أحد أنجال
القذافي وصل إلى جزيرة مارغريتا قبل نحو يومين.



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف الاسلام القذافي: لن نغادر ليبيا ولن ندمر مصادر النفط









[size=16]اسطنبول- قال سيف الإسلام ابن العقيد
الليبي معمر القذافي لشبكة (سي.ان.ان) التركية التلفزيونية الجمعة إن
الحكومة لن تلجأ قط إلى تدمير الثورة النفطية الليبية أثناء قتالها للقضاء
على التمرد.



وأضاف إن أسرة القذافي لا تعتزم مغادرة ليبيا وأن الحكومة تسيطر على غرب وجنوب ووسط البلاد.

وقال سيف الإسلام في مقابلة ترجمت من الانجليزية إلى التركية على موقع (سي.ان.ان) التركية "لن ندمر قط مصادر النفط. إنها ملك الشعب".
[/size]



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عائشة القذافي.. شعر ذهبي وقوام عارضة أزياء و"كلاشينكوف" في اليد الناعمة









[size=16][size=16]عائشة معمر القذافي هي الأقرب إلى والدها والأقوى في مملكة نسائية من حارسات الشخصيات وممرضات يحطن به.


هذه
المرأة الثلاثينية ذات الشعر الأصفر المركب والقوام الذي جعلها تشبه عارضة
الأزياء "كلوديا شيفر"، شدت الانتباه منذ ظهورها العام المتكرر في ليبيا
وفي الدوائر الإعلامية الدولية، لدرجة أن بعض التقارير رشحتها ذات يوم لأن
ترث والدها في حكم ليبيا.






عائشة
القذافي تشعر عائشة بسبب تقريب والدها لها كأنها وحدها الشعب الذي يحكمه
وكأنها الوحيدة المسموح لها في ليبيا بأن تكون حاكمة عليه، وتقول عن ذلك:
"أبي يعطيني الكثير من الوقت، أحياناً أشعر معه بدور الحاكم والمحكوم، وفي
أحيان أخرى أشعر بأنه صديقي العطوف. وفي كل الأحوال هو دوائي ضد أوجاعي
وحصني ضد أحزاني".








ودّعت
عائشة القذافي عقدها العشرين بزفافها على الضابط الليبي أحمد القذافي
القحصي، وهو ضابط شاب في فرقة خاصة بالجيش، وينتمي إلى فرع القحوص وهو نفس
فرع عائلة معمر القذافي في قبيلة القذاذفة، والذي ينتمي إليه أيضاً أحمد
قذاف الدم وشقيقه سيد.








ولدت
عائشة القذافي عام 1976 وتخصصت في القانون أثناء تلقيها دراستها الجامعية،
وكانت بصدد الحصول على دكتوراه في القانون الدولي عام 2003 من جامعة
السوربون بفرنسا حين قررت قطع رسالتها لأنها وجدت "أنه من العبث إضاعة
الوقت في دراسة شيء لا وجود له".


ويشبه
الكثيرون البنت بأبيها، نظراً للمواقف المثيرة للجدل التي اتخذتها عائشة،
منها اعتلاؤها منبر الخطباء في "هايد بارك" ببريطانيا ومهاجمة السياسات
الأمريكية والبريطانية في أوج الأزمة الليبية الأمريكية جراء قضية لوكيربي
التي انتهت بدفع ليبيا تعويضات للضحايا مقابل رفع الحصار الأمريكي عنها،
كما أثارت عائشة جدلاً حين انضمت الى فريق الدفاع عن الرئيس العراقي
السابق صدام حسين مشبهة إياه بعمر المختار.


وتقول عائشة إنها "رضعت الطبع الثوري مع الحليب، تربيت عليه منذ نعومة أظفاري".






كما تلقت تدريباً على استعمال المسدس والكلاشينكوف والغدارة والرمانة، وهو الأمر الذي يعكسه موافقها الجرئية وشخصيتها القوية.

وفي
الشق الآخر من شخصيتها تعترف بأنها تحاول أن تكون "ربة بيت ناجحة، وفشلت
في البداية محاولاتي، وأخيراً أصبت بعض النجاح، بفضل والدتي، وتعلمت إعداد
أكلات معينة وتنظيم البيت". وهي تحب الشعر ونظمه كما تحب الأغاني والشعر
الخليجي.
[/size][/size]



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السيدة الاولى في ليبيا تملك شركة براق للطيران









قلما
سمعنا على مدى الأربعين عاماً الماضية أخباراً عن زوجة الرئيس الليبي معمر
القذافي، حتى أن إسمها لا يذكر إلا في ما ندر. فمن هي هذه السيدة التي تقف
في الظل ونفوذها لا يستهان به على مدى أربعين عاماً.


مع
توالي الأنباء عن ثورتي تونس ومصر كانت أخبار زوجتي رئيسي البلدين
المخلوعين تحتل حيزاً كبيراً من إهتمام الصحافة العالمية، ويبحث عنها
الناس كونهما من أشهر سيدات العالم وثرواتهما تقدر بالملايين وحتى
بالمليارات. لكن مع إنطلاق شرارة الثورة في ليبيا، وتناول الإعلام لتاريخ
الزعيم الليبي معمر القذافي، لم تبرز إلى الواجهة أخبار عن زوجته صفية
فركاش، حتى أن الكثيرين لا يعرفون من هي ولا حتى إسمها.


وإذا
كان تأزم الوضع في ليبيا أظهر إلى العلن أخبار أولاد القذافي، وخصوصاً سيف
الإسلام وخميس تحتل الصحف على اعتبار أنهما من الأذرعة العسكرية لوالدهما
الذي يواجه شعبه في محاولة للحفاظ على حكمه. فإن مصير زوجته صفية فركاش ظل
مجهولاً في ظل ما أشيع عن سفره إلى فنزويلا والنفي الذي صدر إثر ذلك.


أما
باقي أفراد العائلة، فظلوا في الظل، وبالكاد سمع الناس بعض الإشاعات عنهم،
حيث تناقلت المواقع الإلكترونية الليبية والعربية في 20 شباط فبراير، أن
الصحف الألمانية أعلنت خبراً مفاده وصول زوجة معمر القذافي وإبنته
وعائلتها إلى ألمانيا، لكن أحداً لم ينف أو يؤكد الخبر.


وإذا
كانت السيدة الليبية الأولى معروفة من أبناء الشعب استناداً إلى سنوات
الحكم الطويلة التي رافقت فيها زوجها، فإن العالم لا يعلم الكثير عن هذه
السيدة.


وفي عملية البحث عن معلومات عنها في شبكة الإنترنت لن يجد المرء إلا النذر اليسير، وصور نادرة لا تتعدى أصابع اليدين.

من الظل إلى العلن

تعرف
مواقع الإنترنت صفية فركاش البرعصي زوجة العقيد معمر القذافى بأنها الزوجة
الثانية له، وقد ولدت في مدينة البيضاء في شرق ليبيا من قبيلة البراعصة.
وهي كانت تعمل ممرضة حين تعرف عليها القذافي في المستشفى إثر دخوله في
حالة طارئة لإستئصال الزائدة الدودية، في العام 1971، حيث تزوج منها في
العام نفسه.


في
بداية حياتهما الزوجية لم تظهر صفية فركاش في وسائل الإعلام إلا نادراً،
لكن في الفترة الماضية بدأت تقوم بنشاطات مختلفة. وقد أنجبت السيدة
الليبية الأولى فتاة واحدة وسبع أولاد.


قالت
عنها الصحافية باربرا والترز في مذكراتها انها كانت السبب في تسليم زوجها
لبرنامج أسلحة الدمار الشامل عام 2003 بعد مقتل ابني صدام، "عندما طلبت
منه أن يفعل شيئاً لحماية أولادهما بعد أن أصبحوا كباراً كي لا يواجهوا
المصير نفسه".


وقد
أخذت نشاطات السيدة الليبية الأولى تكثر فظهرت في إحتفالات ليبيا بالثورة،
مع زوجات الرؤساء الضيوف، كما حضرت مؤخراً حفل تخرج فتيات الثورة الليبية
من كلية الشرطة عام 2010.




وفي
منتصف العام 2008 وعلى هامش اجتماع زعماء الاتحاد الافريقي الذي جرى في
شرم الشيخ بمصر، انتخبت صفية فركاش نائبة لرئيسة منظمة السيدات الأفريقيات
الأوائل مع أنها لم تكن حاضرة في هذا الإجتماع، ولم يسبق أن شاركت في
نشاطاته.


كما
تناقلت الصحف في العام نفسه، خبر زيارتها إلى الإمارات ولقائها الشيخة
فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورئيسة الاتحاد
النسائي العام حيث لفتت صحيفة "البيان" الإماراتية أن السيدتان تبادلتا
"حوارا وديا يعكس عمق العلاقات التي تجمع دولة الإمارات والجماهيرية
الليبية وبحثتا أوجه التعاون خاصة في المجالات التي تهم المرأة في
البلدين. وأقامت الشيخة فاطمة مأدبة عشاء تكريما للضيفة والوفد المرافق
لها".


ثروة السيدة الأولى

عند
سقوط نظام الرئيس بن علي، قيل أن ليلى الطرابلسي زوجته حملت معها أثناء
هروبها ألف وخمسمئة كيلوغرام من الذهب الخالص التي تساوي حوالي ستين مليون
دولار، فكم تبلغ ثورة السيدة صفية؟


بعيداً
عن الظهور الإعلامي النادر، يبدو أن صفية فركاش كانت تنشط في مجالات أخرى
حيث، أنها كما يبدو تمتلك شركة خاصة للطيران هي "طيران البراق" التي يقال
انها تنافس الشركة الوطنية للطيران "الخطوط الليبية"، كما أنها تستأثر
بعقود نقل الحجاج في ليبيا، وتتخذ مطار معيتيقة مقراً لها بإذن زوجها
الزعيم.


ولعل
هذا ما يفسر ما جاء في وثائق الديبلوماسية الأميركية السرية التي سربها
موقع "ويكيليكس" مؤخراً عن ليبيا وزعيمها القذافي أنه "يقود عائلة ثرية
وقوية لكنها منقسمة ومختلة وظيفياً وتعاني من صراعات ضروس". ونقلت الوثائق
عن السفير الأميركي في طرابلس جين كريتز، قوله عن صفية القذافي أنها
"تسافر في طائرة مستأجرة في ليبيا، بينما ينتظر موكب من سيارات المرسيدس
لنقلها من المطار إلى وجهتها المطلوبة، لكن تحركاتها محدودة وتتسم
بالحصافة، واستضافت مأدبة في مجمع باب العزيزية لمناسبة الذكرى السنوية
للثورة كانت احتفالية وغير مسرفة، وهي تنحدر من مدينة بنغازي، مركز التمرد
في شرق ليبيا".


يذكر
أنه إثر أزمة لوكربي كشف التحالف الدولي لمحاكمة مجرمي الحرب "ايكاوس"
(مقره فرنسا) إحصائية عن ثروة أفراد عائلة القذافي عام 1992، دون أن يذكر
مصدر معلوماته، وفيها ورد أن ثروة القذافي تبلغ 80 مليار دولار، بينما
ثروة زوجته صفية 30 مليار دولار. وبلغت ثروة كل من أولاده محمد (من زوجته
الأولى فتحية نوري خالد) وسيف الإسلام والساعدي وهنيبال والمعتصم وخميس
وعائشة 5 مليار دولار لكل منهما.


ويتناقل
الكثيرون الأرقام عن حجم الثروة اليوم، حيث أن البعض يقدر أن السيدة
الأولى صفية فركاش "تكنز أكثر من عشرين طن من سبائك الذهب"عدا الأموال.
لكن أحداً لا يستطيع معرفة الرقم الحقيقي.

وإذا
كانت هذه الأرقام تعود لسنوات عشرين مضت فإن تضاعف الأرقام لا يمكن
تقديره. ومهما حاولنا البحث والتنقيب سنظل عاجزين عن اكتشاف ما خفي في
مصارف العالم من أموال وما استثمر منها في مشاريع.



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى